(Wix-Logo) Create a site!
100s of templates
No coding needed
Start now >>

احياء ثالثة ثانوى

فصل التكاثر

تتميز الكائنات الحية بتحويل الطاقة بالبناء أو التنفس وتستخدمها فى شتى مناشطها تنتج أمثالاً لها بالتكائر
أهمية التكاثر للأحياء تؤمن استمرار الأحياء على الأرض بعد فناء الأفراد فلو تعطلت بشكل جماعى يؤدى الى انقراض النوع من الوجود
وظيفة التكاثر أقل أهمية من الوظائف الأخرى (علل؟) الدليل على ذلك  أن بعض الكائنات الحية التى أزيلت أعضاء تكاثرها بقيت حية بشكل عادى لو تعطلت إحدى الوظائف يهلك الفرد الكائن الحى الذى لا يتكاثر يمكنه أن يستمر فى حياته الطبيعية
اختلاف قدرات التكاثر بين الأحياء لأختلاف البيئة المحيطة بها واختلاف طبيعة حياتها واختلاف أطوال أعمارها والمخاطر التى تتعرض لها                   
- الأحياء المائية تنتج نسلا أكثر من على اليابسة - الطفيليات هائلة الإنتاج لما تتعرض له من فقد
- الأحياء البدائية (قصيرة العمر)إنتاجها غزير بعكس الأحياء المتقدمة (طويلة العمر)
  طرق التكاثر فى الكائنات الحية(جنسى - لاجنس - تعاقب الأجيال)
التكاثر اللاجنسى التكاثر الجنسى
من فرد ابوى واحد :-بانفصال جزء من الجسم سواء كان خلية جرثومية واحدة أو أنسجة وتنمو الى فرد جديد يشبه الاب تماما  يتطلب وجود فردين أبويين ذكر وأنثى لإنتاج الأمشاج الجنسية   حيث ينتج الابن من اندماج مشيج مذكر ومؤنث فى عملية الإخصاب لتكوين الزيجوت 
الابن يشبه الأب فى الصفات(علل؟)
لأنة يتسلم المادة (الوراثية) من الأب فقط  يجمع بين صفات الأبوين بنسب متفاوتة (علل؟)
لأنة يتسلم المادة الوراثية من الأبوين
غير مكلف فى الوقت والطاقة   مكلف فى الوقت والطاقة لانه:- يتم بعد عمر معين
الأبوين يعدا العش أو الجحر المناسب قبل الزواج وتتحمل فى سبيل حماية ابنائها مشقة عند احتفظها بالاجنة  حتى تولد
  يتبادل الأبوين الحراسة والرعاية
الأجيال تشبه الأصل تماماً -فإذا حدث تغير فى ظروف البيئة تعرض النسل كله للهلاك  يحدث تغير مستمر فى الصفات الوراثية بسبب عملية العبور والتوزيع العشوائى للصبغيات مما يزيد من فرصتها للتكيف مع ظروف البيئة 
التوالد وإنجاب أفراد جديدة يقوم به جميع أفراد النوع ليست قاصرة على أفراد معينة    التوالد والإنجاب يقتصر على الأنثى فقط دون الذكور مما يزيد من التكلفة البيولوجية للتكاثر الجنسى
يشيع فى عالم النبات ويقتصر على بعض الأنواع البدائية فى عالم الحيوان  يشيع فى النباتات العليا ومعظم أنواع الحيوان
أمثلة- انشطار ثنائى.تبرعم. تجدد. تكاثر خضرى  تكاثر بالجراثيم - توالد بكرى -  أمثلة الاقتران - التكاثر بالأمشاج الجنسية

ويعتمد التكاثر الجنسى على الانقسام الميوزى عند تكوين الامشاج حيث يختزل عدد الصبغيات للنصف (ن)وعند الاخصاب يندمج المشيج الذكرى مع المشيج الانثوى ويعود العدد الاصلى للصبغيات (2ن)
تعاقب الأجيال هو قدرة بعض الكائنات الحية على التكاثر بالطريقتين الجنسية واللاجنسية فى دورة حياتها فيتعاقب جيل يتكاثر جنسياً مع جيل أو أكثر يتكاثر لاجنسياً فى نفس دورة الحياة

 

1-الانشطار الثنائى
(وفيه تنقسم النواة ميتوزياً ثم تنشطر الخلية التى تمثل جسم الكائن الحى وحيد الخلية الى خليتين يصبح كل منهما فرداً جديداً )
حدوثه فى الأوليات الحيوانية (الاميبا - البرامسيوم ) الطحالب البسيطة - البكتريا  (يتم فى الظروف المناسبة
أما فى الظروف غير المناسبة تفرز الأميبا حول نفسها غلافا كيتينيا للحماية وعادة تنقسم الأميبا داخلة بالإنشطار الثنائى المتكرر لتنتج العديد من الأميبات الصغيرة التى تتحرر من الحوصلة عند تحسن الظروف
2- التبرعم
يحدث فى الكائنات وحيدة الخلية (الخميرة)
وعديدة الخلايا مثل (الهيدرا- والإسفنج )
مثال1 التبرعم فى فطر الخميرة (وحيد الخلية)
1-ينشأ البرعم كبروز جانبى فى الخلية ثم تنقسم نواتها ميتوزياً الى نواتين تبقى إحداهما فى الخلية الام وتهاجر الثانية الى البرعم
  2-ينمو البرعم تدريجياً ويبقى متصلاً بالخلية الأم حتى يكتمل نموه ويبقى متصلا (كالأميبا ًبالخلية الأم حتى يكتمل نموه ثم ينفصل عنها أو يستمر بها مكوناً مستعمرة  خلوية
مثال2 التبرعم فى الهيدرا والهيدرا(عديد الخلايا)
-ينشأ البرعم كبروز صغير من أحد جوانب الجسم بفعل انقسام الخلايا
- ينمو تدريجيا ليشبه الام تماماً ثم ينفصل عنه ليبدأ حياته مستقلا
ملحوظة الهيدرا والإسفنج لهما القدرة على التكاثر جنسياً بالإضافة الى التجدد
الانشطار الثنائى التبرعم
1- ينقسم السيتوبلازم بالتساوى وينتج خليتين متساويتين
2-تختفى الخلية الام بعد الانقسام
3- يحث فى الحيوانات الأولية-الطحالب -البكتريا  1- انقسام السيتوبلازم غير متساوى ولذلك ينتج برعم صغير من الخلية الأم
2- تبقى الخلية الام بعد الانقسام متصلة بالبرعم
فى بعض الكائنات وحية الخلية – وعديدة الخلايا
3- التجدد(قدرة الكائن الحى على تجديد الأجزاء المفقودة من جسمه عند تعرضه لحادث أو تمزق ) ينمو كل منها الى فرد جديد
أمثلة فى النباتات –وبعض الحيوانات كالإسفنج والهيدرا وبعض الديدان ونجم البحر تقل قدرة الحيوان على التجدد برقى الحيوان
-حيث يقتصر فى بعض القشريات والبرمائيات تعويض الأجزاء المفقودة (المبتورة)فقط
فى الفقاريات العليا يقتصر على التئام الجروح فى الجلد والعضلات  والأوعية الدموية
فى نجم البحر (من الجلد شوكيات) وهو آفة على محار اللؤلؤ  يفترس يوميا 10 محارات بما تحمله من لؤلؤ كل ذراع من أذرع نجم البحر مع قطعة من القرص الوسطى يتجدد الى نجم كامل
لذلك يلجأ مربو المحار على حرق نجم البحر بدلاً من تقطيعه علل؟ 
    فى البلاناريا (من الديدان المفلطحة) تستطيع التجدد
حتى لو قطعت لعدة أجزاء على مستوى عرضى أو لجزئين طولياً فإن كل جزء ينمو الى فرد مستقل  
فى الهيدرا تستطيع التجدد حتى لو قطعت لعدة أجزاء على مستوى عرضى وكل جزء ينمو الى فرد مستقل
4-التكاثر بالجراثيم
فى النباتات البدائية تتكاثر بالجراثيم وهى خلايا وحيدة متحورة للنمو مباشرة الى نبات كامل
تركيب الجرثومة  تتكون من سيتوبلازم به كمية قليلة من الماء - نواة- جدار سميك
عند نضج الجرثومة تتحرر من النبات الأم وفى وسط ملائم ينشق جدارها و تمتص الماء وتنقسم عدة مرات وتنمو الى فرد جديد
أمثلة الفطريات (عيش الغراب - عفن الخبز ) - الطحالب
النباتات المتقدمة كالسراخس(جنسياً بالأمشاج- لاجنسياً بالجراثيم) فى تعاقب أجيال
مميزات الجراثيم (سرعة الإنتاج - تحمل الظروف القاسية
- الانتشار لمسافات بعيدة )
5-التوالد البكرى(العذرى)(قدرة البويضة على النمو لتكوين فرد جديد بدون إخصاب من المشيج الذكرى) وهو نوع من التكاثر اللاجنسى (علل؟)حيث يتم إنتاج الأبناء من أب واحد فقط
يتم فى  بعض الديدان - والقشريات - والحشرات وأشهرها نحل العسل
أ -نحل العسل   تنتج الملكة بيض غير مخصب ينمو مكوناً ذكور أحادية المجموعة الصبغية (ن) وبيض مخصب ينمو الى ملكات وشغالات ثنائية المجموعة الصبغية (2ن) حسب نوع الغذاء
ب- بعض القشريات تتبادل أجيالها التكاثر البكرى مع التكاثر الجنسى تبعاً لفصول السنة
جـ-فى حشرة المن (2ن) لان البويضات تتكون من انقسام ميتوزى فتنمو الى أفراد ثنائية المجموعة الصبغية (2ن)
التوالد البكرى الصناعى يمكن تنشيط بويضات نجم البحر والضفدعة صناعياً بواسطة صدمة كهربية أو حرارية أو تعرضها للإشعاع أو بعض الأملاح - أو الرج- أو الوخز بالإبر  
فتتضاعف صبغياتها دون إخصاب مكونة أفراد تشبه الأم
وكذلك أمكن تكوين أجنة مبكرة من بويضات الأرانب باستخدام منشطات مماثلة
6- زراعة الانسجة(زراعة الأنسجة الحيوانية والنباتية وإنمائها فى وسط غذائى شبه طبيعى فتتميز انسجتها الى أفراد جديدة)
بعض التجارب
1-أمكن فصل أجزاء صغيرة من نبات الجزر فى أنابيب زجاجية بها لبن جوز الهند(لماذا؟الذى يحتوى على جميع الهرمونات النباتية والعناصر الغذائية) فنمت وتمايزت الى نبات جزر كامل ثم فصل خلايا منفردة وزرعها بنفس الطريقة فحصل على نبات كامل
2- تم فصل خلية من نبات الطباق وزرعها بنفس الطريقة أمكن الحصول على نبات كامل
الأهمية العلمية   أكدت التجارب العلمية ان كل خلية نباتية  تحتوى على المعلومات الوراثية الكاملة تترجم الى نبات الكائن بأكمله لو زرعت فى وسط غذائى مناسب يحتوى على الهرمونات النباتية بنسب مناسبة  
أهمية زراعة الأنسجة  1-إكثار نباتات نادرة أو ذات سلالات ممتازة أو أكثر مقاومة للأمراض
2-حفظ الأنسجة المختارة للزراعة فى نيتروجين سائل لتبريدها مدة طويلة مع الإبقاء على حيويتها لحين زراعتها
3- حل مشكلة الغذاء واختصار الوقت اللازم لنمو المحاصيل المنتجة بإكثارها بنفس الطريقة
7- التكاثر الخضرى بالترقيد- التعقيل- التطعيم

 

 

1- الإقتران
يحدث فى الكائنات البدائية كالأوليات - الطحالب - والفطريات
- فى الظروف غير الملائمة مثل الجفاف أو تغير درجة حرارة الماء أو نقاوته (بالانقسام الميتوزى )
- وفى الظروف الملائمة تتكاثر لاجنسياً (ميتوزياً)
الاقتران فى الاسبيروجيرا
(الريم الأخضر)
أ- اقتران سلمى
1- يتجاور شريطان طوليا وينمو بروزان للداخل من بعض الخلايا المتقابلة
2- يتلامس البروزان ويزول الجدار الفاصل بينهما وتتكون قناة اقتران
3- يتكور البروتوبلازم (السيتوبلازم -النواة) فى أحد الشريطين[مذكر(  )] ويتحرك عبر قناة الاقتران الى الشريط المقابل ويكون لاقحة(زيجوت(2ن)
4- تحاط اللاقحة بجدار سميك يحميها من الظروف الغير ملائمة ويسمى لاقحة جرثومية (زيجوسبور)
5- تبقى اللاقحة الجرثومية ساكنة حتى تتحسن الظروف المحيطة فينبت منها خيط جديد (ن)
ب- اقتران جانبى
قد يحدث الاقتران بين الخلايا المتجاورة فى نفس الخيط  حيث تنتقل مكونات أحدى الخليتين الى الخلية المجاورة
من خلال فتحة فى الجدار الفاصل بينهما
ملحوظة خيط طحلب الاسبيروجيرا فردى الصبغيات (ن) وبعد الاقتران تتكون اللاقحة (2ن) التى تنقسم ميوزيا قبل انبات خيط الطحلب الجديد فتعود لخلاياه صفة الفردية مرة اخرى


2- التكاثر بالأمشاج الجنسية
فى النباتات والحيوانات الراقية والأمشاج نوعان (مذكرة – مؤنثة) وينتجان من انقسام ميوزى فى المناسل
الأمشاج المذكرة الأمشاج المؤنثة
1- متحركة لتنقل المادة الوراثية للمشيج المؤنث فى الإخصاب
2-الجسم مستدق به سوط للحركة وتقل نسبة السيتوبلازم
3--تتكون فى الخصية حيث تنقسم كل خلية أولية (أمية)(2ن) ميوزيا لتكوين 4 أمشاج ذكريه (حيوانات منوية (ن)
4- عددها كبير لاحتمال(علل؟) فقد بعضها خلال رحلتها للمشيج الانثوى  1- تبقى ساكنة فى جسم الأنثى حتى يتم الإخصاب
2-مستديرة وغنية بالسيتوبلازم
3-تتكون فى المبيض حيث تنقسم كل خلية أولية ميوزياً لتكوين بويضة واحدة فردية الصبغيات (ن) ممتلئة بالسيتوبلازم  ومعها 3 أجسام قطبية 
4- عددها قليل 
التلقيح   انتقال الأمشاج الذكرية الى الأنثوية
أنواع التلقيح
1- تلقيح خارجى (فى الحيوانات المائية كالأسماك والضفادع)
حيث يلقى كل من الذكر والأنثى بامشاجهما فى الماء فيتم التلقيح والإخصاب فى الماء
2- تلقيح داخلى  (فى الحيوانات على اليابسة)
يتعين إدخال الحيوانات المنوية الى البويضات بداخل جسم الانثى حيث تحتفظ بالبويضات بعد الإخصاب (الزواحف - والطيور - والحشرات [تبيض] ) أو تحتفظ بها حتى تكوين الجنين
الإخصاب هو اندماج نواة المشيج الذكرى بنواة المشيج الأنثوي لتكوين اللاقحة(الزيجوت)
التى تستعيد ازدواج الصبغيات (2ن) التى تنمو مكونة الجنين بالانقسام الميتوزى 
3- ظاهرة تبادل الأجيال يتعاقب فى حياة الكائن الحى جيل يتكاثر جنسياً مع أخر يتكاثر لاجنسياً  مثل   دورة حياة بلازموديوم ملاريا         دورة حياة نبات من السراخس
1- دورة حياة بلازموديوم الملاريا  من الاوليات الجرثومية يتطفل على الإنسان وبعوضه الانوفيلس
أ- فى جسم الإنسان 
1- تبدأ عندما تلدغ بعوضة الانوفيلس جلد الإنسان تصب في دمه أطوار مغزلية الشكل هى الاسبوروزوستات
2- فى الكبد تتجه الاسبوروزيتات الى الكبد حيث تقضى فترة حضانة تقوم خلالها بدورتين من التكاثر اللاجنسى (تنقسم النواة ميتوزياً بالتقطع) مكونة ميروزويتات تنتقل الى كرات الدم الحمراء
3- فى الدم   تقضى الميروزويتات فى كرات الدم الحمراء عدة دورات لا جنسيه بالتقطع وتنتج ميروزويتات تتحرر بالملايين كل يومين عند انفجار كرات الدم وتحدث أعراض الملاريا (ارتفاع درجة الحرارة-رعشة- عرق غزير) 
ب- فى البعوضة تتحول الميوزويتات الى أطوار مشيجيةتنتقل مع دم المصاب الى البعوضة وتندمج الامشاج وتكون لاقحة فى معدة البعوضة  تتحول الى طور حركى (أووكينيت) يخترق جدار المعدة  ويتكون كيس البيض (أووسيست)  ينقسم ميتوزيا لاجنسياً بالتجرثم وينتج العديد من الاسبوروزيتات تتجه الى الغدد اللعابية للبعوضة استعداداً لإصابة إنسان جديد
- وهكذا يتعاقب جيل جنسى يتكاثر بالأمشاج(فى البعوضة ) مع أجيال تتكاثر لا جنسيا بالتجرثم فى البعوضة وبالتقطع فى الإنسان
2- دورة حياة نبات من السراخس مثل نبات الفوجير(نبات زينة فى المشاتل)- وكزبرة البئر تنمو على حواف الآبار والقنوات الظليلة-
دورة الحياة
1- الطور الجرثومى (2ن)تبدا دورة الحياة بالطور الجرثومى تحمل أوراق على سطحها السفلى بثرات بها حوافظ جرثومية تحتوى على خلايا جرثومية (2ن) تنقسم ميوزيا لتكوين الجراثيم(ن) 
وعند نضج الجراثيم تتحرر من الحوافظ  ويحملها الرياح لمسافة طويلة – وتسقط على تربة رطبة تنبت مكونة عدة خلايا تتكتل الى جسم مفلطح ينمو على شكل قلب فوق التربة يعرف بالطور المشيجى
2- الطور المشيجى (ن) على شكل قلب مفلطح على مؤخرة السطح السفلى له أشباه جذور (تخترق التربة لامتصاص الماء والأملاح) وعلى المقدمة تنمو المناسل المذكرة (انثريديا ) والمؤنثة (ارشيجونة)
بعد النضج تتحرر من الانثريديا سابحات ذكريه(أمشاج) مهدبة تسبح فوق ماء التربة لتصل الى الارشيجونة الناضجة وتخصبها وتكون اللاقحة (2ن)
3- تنقسم اللاقحة وتكون نبات جرثومى جديد ينمو على النبات المشيجى ويعتمد علية لفترة حتى يكون جذور وساق وأوراق فيتلاشى النبات المشيجى
وهكذا يتعاقب طور جرثومى (2ن) يتكاثر لا جنسياً مع طور مشيجى (ن) يتكاثر جنسياً فى دورة الحياة

 

 

 

 


3- دورة حياة البلهارسيا الديدان البالغة تعيش فى الانسان العائل الاساسى وتتكاثر فيه جنسيا ثم ينتقل الميراسيديوم الى القواقغ (عوائل وسيطة) يتكاثر فيه لاجنسيا للاستفادة من نوعى اللتكاثر لمسايرة حياة التطفل


النباتات الزهرية هى نباتات بذرية ينشأ داخل غلاف ثمرى وتعرف بمغطاة البذور
الزهرة  ساق قصيرة تحورت أوراقها لتكوين الأجزاء الزهرية لغرض التكاثر
(وهى عضو التكاثر فى النباتات الزهرية) +
وتخرج الزهرة من إبط ورقة حرشفية خضراء أوحرشفية تسمى القنابة - وتوجد أزهار بدون قنابات
- وقد تكون الزهرة معنقة (لها عنق) وقد تكون جالسة (ليس لها عنق)
أنواع منشأ الأزهار
1- وحيدة إما طرفية كما فى التيوليب فتحد من نمو الساق -أو وحيدة إبطية مثل البتونيا أو تتجمع   
2-نورات (تتجمع الأزهار على المحور الزهرى فى تنظيمات متنوعة )مثل الفول والمنثور

-تخرج الزهرة من إبط ورقة تسمى القنابة تختلف فى الشكل واللون من نبات لاخر
وتحمل فى بعض النباتات على عنق وتسمى زهرة معنقة وبعضها جالسة ليس لها عنق  
تتركب الزهرة النموذجية كالفول والتفاح والبصل والبتونيا من 4 محيطات زهرية تتبادل أوراق كل محيط مع المحيط الذى يلية
1- الكأس المحيط الخارجى يتكون من أوراق  خضراء تسمى سبلات
(وظيفته حماية الاجزاء الداخلية من الجفاف - والامطار - والرياح)
2-التويج المحيط الذى يلى الكأس للداخل يتكون من صف أو أكثر من  البتلات
(وظيفته حماية الاجزاء الجنسية وجذب الحشرات للتلقيح )
ملحوظة قد يكون الكأس والتويج من لون واحد ويصعب التمييز بينهما وتسمى غلاف زهرى)
3- الطلع (عضو التذكير ) يتكون من أسدية وكل سداه من خيط رفيع وفى قمة الخيط  متك
وظيفته به 4 أكياس من حبوب اللقاح
4- المتاع (عضو التأنيث) يقع فى مركز الزهرة ويتكون من كربلة أو أكثر وكل كربلة من قاعدة منتفخة تعرف بالمبيض ويعلو المبيض عنق رفيع هو القلم  ينتهى بقرص لزج هو الميسم
تلتصق عليه حبوب اللقاح(وظيفته تكوين البويضات 
وظائف الزهرة تكوين حبوب اللقاح  تكوين البويضات    التلقيح والإخصاب 

1-تكوين حبوب اللقاح
1- يحتوى كيس المتك(مثل الزنبق) على 4 أكياس لحبوب اللقاح  ممتلئة بخلايا كبيرة الأنوية تسمى الخلايا الجرثومية الأميةزوجية الصبغيات (2ن)
2- تنقسم كل خلية جرثومية انقساما ميوزيا مكونة أربعة 4 خلايا (جراثيم صغيرة)كل منها (ن) من الصبغيات وتسمى الجراثيم الصغيرة
3- تتحول كل جرثومة صغيرة الى حبة لقاح بإنقسام نواتها ميتوزياً الى نواتين إحداهما نواة أنبوبية والأخرى مولدة ويتغلظ جدار حبة اللقاح لحمايتها
4-ينضج المتك ويتحلل الجدار الفاصل بين كل كيسين متجاورين وتفتح الأكياس وتصبح حبوب اللقاح جاهزة للانتتشار
2- تكوين البويضات تحدث فى نفس وقت تكوين حبوب اللقاح
1- تبدأ البويضة فى الظهور كأنتفاخ بسيط على جدار المبيض به خلية جرثومية أمية (2ن) ويتكون للبويضة عنق (الحبل السرى) يوصل لها الغذاء ثم يتكون لها غلافان يحيطان بالبويضة تماماعدا ثقب النقير
2-تنقسم الخلية الجرثومية(2ن)  انقساما ميوزيا  وتعطى 4 خلايا كل منها (ن) - يتحلل 3 خلايا  وتبقى خلية واحدة  تنمو وتكون الكيس الجنينى يحيط بها نسيج غذائى يسمى (النيوسيلة)
3-  فى داخل الكيس الجنينى يحدث ما يأتى    :-
أ- تنقسم النواة ميتوزيا 3مرات لتكوين 8 أنويه يهاجر أربعة الى كل طرف من الكيس
ب- تنتقل واحدة من الانويه الأربعة الى وسط الكيس الجنينى وتعرفان (نواتى الكيس الجنينى )
جـ- تحاط كل نواة من الثلاثة فى كل طرف بكمية سيتوبلازم وغشاء رقيق مكونة خلايا
ء- تنمو إحدى هذه الخلايا القريبة من النقير وتصبح البيضة والخليتان المجاورتان تسمى بالخليتان المساعدتان والخلايا الثلاثة البعيدة عن النقير تسمى خلايا سمتية وتصبح البيضة جاهزة للإخصاب

 

 

 

 

أ- التلقيح  هو انتقال حبوب اللقاح من المتك الى ميسم الزهرة        وأنواع التلقيح
تلقيح خلطى تلقيح ذاتى
انتقال حبوب اللقاح من متك زهرة الى ميسم زهرة على نبات أخر من نفس النوع انتقال حبوب اللقاح من متك زهرة الى ميسم نفس الزهرة  أو زهرة أخرى (على نفس النبات)
شروط التلقيح الخلطى  1- أن تكون الأزهار وحيدة الجنس  
2-أن ينضج أحد شقى الأعضاء الجنسية  قبل الآخر   3- أن يكون مستوى المتك منخفض عن المياسم
وسائل التلقيح الخلطى لنقل حبوب اللقاح (الهواء - الحشرات -الماء - الإنسان)
ب-عملية الإخصاب مراحل عملية الاخصاب
1- إنبات حبوب اللقاح
1- تبدأ عملية الإخصاب بإنبات حبة اللقاح عندما تسقط على الميسم فتكون أنبوبة لقاح تصل الى نقير البويضة وينتقل الى طرف الأنبوبة النواة الأنبوبية التى تتحلل وتنقسم النواة المولدة ميتوزيا الى نواتين ذكريتين
2-تنتقل نواة ذكرية (ن)من حبة اللقاح الى البويضة وتندمج مع نواة (ن)البيضة مكونة زيجوت (2ن)
اندماج ثنائى الذى ينقسم ويكون الجنين
3-النواة الذكرية الثانية تندمج مع نواتى الكيس الجنينى (2ن) ويتكون الإندوسبرم (3ن) اندماج ثلاثى-  وتعرف هذه العملية بالإخصاب المزدوج (ثنائى -  وثلاثى )
4-تنقسم نواة الإندوسبرم   لتعطى نسيج الاندوسبرم لتغذية الجنين فى مراحل نموه الأولى- قد يبقى هذا النسيج خارج الجنين ويشغل جزء من البذرة وتسمى بذرة اندوسبرمية


2- تكوين البذرة والثمرة
1- قد يحتفظ الجنين بالإندوسبرم  ويظل موجود وتسمى بذرة اندوسبرمية ومثل بذور ذات الفلقة الواحدة حيث تلتحم فيها أغلفةالمبيض  مع  أغلفة البويضة لتكوين ثمرة بها بذرة  وتسمى بالحبة (مثل القمح ونوى البلح )
2- قد يتغذى الجنين على الاندوسبرم  أثناء تكوينة وتسمى بذرة لاأندوسبرمية ويختزن النبات غذاء اخر فى الفلقات مثل بذور ذات الفلقتين - حيث تتصلب الأغلفة البيضية لتكوين القصرة
ويطلق عليها اسم بذرة مثال بذور الفول والبسلة
مالفرق بين :-1- البذور الاندوسبرمية و البذور اللاأندوسبرمية
          2-الحبة والبذرة                           
بعد الإخصاب
1- يذبل الكأس والتويج والطلع والقلم والميسم ولا تبقى منها سوى المبيض الذى يختزن الغذاء ويكبر فى الحجم ويتحول الى ثمرة بفعل هرمونات يفرزها المبيض
2- يصبح جدار المبيض هو غلاف الثمرة ويصبح جدار البويضة غلافا للبذرة وتتحلل الخليتان المساعدتان والخلايا السمتية تصلب ويبقى  ثقب النقير لإدخال الماء الى البذرة عند الانبات
هناك بعض الثمار تحتفظ بأجزاء من الزهرة
1- فى الرمان يتبقى أوراق الكأس والاسدية 
2- فى الباذنجان والبلح يشترك الكأس فى تكوين الثمرة
3- فى القرع تتبقى أوراق التويج على الثمرة
الثمرة الكاذبة هى الثمرة التى يتشحم فيها اى جزء غير المبيض (التخت) ويؤكل مثل التفاح والكمثرى
الإثمار العذرى هو تكوين بعض الثمار بدون تلقيح واخصاب فتكون خالية من البذور
مثل الموز والأناناس - البرتقال أبو صرة - العنب النباتى
ويمكن حدوثة صناعيا فى الخيار والطماطم عن طريق رش المياسم بخلاصة حبوب اللقاح (مطحونة فى الاثير الكحولى )أو استخدام نافثول أو(أندول) حمض الخليك للحصول لتنبيه المبيض لتكوين ثمرة 
ملحوظة يؤدى نضج الثمار والبذور الى تعطيل النمو الخضرى للنبات وأحياناً موته وخاصة فى النباتات الحولية بسبب استهلاك المواد الغذائية المختزنة وتثبيط الهرمونات
وإذا لم يتم التلقيح والإخصاب تذبل الزهرة وتسقط دون تكوين ثمار
الإثمار العذرى فى النبات  التكاثر البكرى (العذرى) فى الحيوان
- إنتاج ثمار بدون بذور
- لا يعتبر نوع من التكاثر الجنسى - إنتاج أفراد كاملة من خصبة من شق واحد (ذكور أو إناث )
يعتبر نوع من التكاثر اللاجنسى -        

 

ينتمى الإنسان الى طائفة الثدييات ( التى تحمل الجنين حتى الولادة)
بويضات الثدييات صغيرة شحيحة المح (علل؟)لان الجنين يحصل على غذاؤه من الأم
إنتاج الصغار قليل(علل؟) نظراً للرعاية التى يحصل عليها من الأبوين
وتصل الى أقصاها فى الإنسان الذى يحتاج الوليد الى سنوات للتربية لتقدم عقلة وتميز هيئته التى ميزه بها الله عن سائر المخلوقات

الجهاز التناسلى فى الذكر
يتكون من الخصيتان تخرج منهما قنوات البربخ والوعاء الناقل وغدد ملحقة وقناة مجرى البول
وظيفته إنتاج الحيوانات المنوية وهرمونات الذكورة التى تسبب ظهور الصفات الجنسية الثانوية مثل خشونة الصوت وقوة العضلات - ونمو الشعر

تركيبة
1- الخصيتان تحاط بكيس الصفن الذى يتدلى
خارج تجويف الجسم (علل؟) لتصبح درجة حرارتهما أقل من حرارة الجسم فتستطيع إنتاج الحيوانات المنوية ولو تعطل خروج الخصيتين من الجسم لتوقف إنتاج المنى فيسبب العقم
ملحوظة تنتقل الخصيتين الى كيس الصفن خلال الأشهر الأخيرة من الحمل
وظيفة الخصيتان  1-إنتاج الحيوانات المنوية
2-إفراز هرمون التستوستيرون الذى يسبب ظهور الصفات الثانوية الذكرية عند البلوغ
2-البربخان تخرج من قاعدة الخصية وهى قناة  تلتف حول بعضها وتصب فى قناة واحدة هى الوعاء الناقل
3- الوعاءان الناقلان لنقل الحيوانات المنوية من البربخ الى قناة مجرى البول
4-الحويصلتان المنويتان  تفرز سائل قلوى يحتوى على سكر فركتوز لتغذية الحيوانات المنوية
5- غدة البروستاتا وغدتا كوبر وتفرز هذه الغدد سائل قلوى يعادل الوسط الحمضى فى قناة مجرى البول لكى يصبح وسط متعادل مناسب لمرور الحيوانات المنوية فيه وهذا السائل القلوى قناة مجرى البول يمر قبل الحيوانات المنوية مباشرة
دراسة قطاع عرضى فى  الخصية
1-تتكون الخصية من انبيبات منوية ويوجد فيما بينها خلايا بينية تفرز هرمون التستوستيرون
  2-يوجد داخل كل أنبوبة منوية خلايا سرتولى تفرز سائل مغذى للحيوانات المنوية ويعتقد ان له وظيفة مناعية أيضاً
3-توجد خلايا مبطنة لكل أنبوبة تسمى الخلايا جرثومية
(2ن) تنقسم مكونة الحيوانات المنوية
مراحل تكوين الحيوانات المنوية
1-مرحلة التضاعف يحدث فيها انقسام ميتوزى عدة مرات فى الخلايا الجرثومية الأمية (2ن) وينتج عنها عدد كبير من أمهات المنى(2ن)
2--مرحلة النمو فيها تختزن أمهات قدراً من الغذاء وتتحول الى خلايا منوية أولية (2ن)
  3-مرحلة النضج  تحدث فيها انقسام ميوزى أول للخلايا المنوية الأولية  (2ن) فتعطى خلايا منوية ثانوية (ن) التى تنقسم انقسام ميوزى ثانى فتعطى طلائع منوية (ن) –  أى يحدث فيها اختزال عدد الصبغيات الى النصف
4-مرحلة الشكل النهائى يتحول فيها الطلائع المنوية الى حيوانات منوية

تركيب الحيوان المنوى(رأس -عنق- قطعة وسطى - ذيل
1-الرأس تحتوى على نواة بها 23 كروموسوم وفى مقدمته جسم قمى يفرز إنزيم الهيالورونيز الذى  يعمل على إذابة جزء من غلاف البويضة مما يسهل عملية الاختراق
2-العنق يحتوى سنتريولان تلعبان دوراً فى انقسام البويضة المخصبة
3-القطعة الوسطى تحتوى ميتوكوندريا لتكسب الحيوان المنوى الطاقة اللازمة لحركتة
4- الذيل يتكون من محور وينتهى بقطعة ذيلية ويساعد على حركة
الحيوان المنوى
الجهاز التناسلى فى الأنثى  يتكون من المبيضين و قناتى البيض والرحم والمهبل 
وظيفته إنتاج البويضات وهرمونات الأنوثة -و تهيئة مكان آمين لإتمام إخصاب البويضة وإيواء الجنين حتى الولادة -وتتجمع أعضاء هذا الجهاز فى منطقة الحوض خلف المثانة وتتثبت فى مكانها  بأربطة مرنة تسمح لها بالتمدد أثناء حمل الجنين
تركيبة
1-مبيضان على جانبى تجويف الحوض, والمبيض بيضاوى الشكل فى حجم اللوزة المقشورة ويحتوى أثناء الطفولة عدة آلاف من البويضات  فى مراحل نمو واحدة ينضج منها بعد البلوغ (400) بويضة فقط خلال سنوات الخصوبة والإنجاب التى تستمر حتى 30 سنة بعد البلوغ و ينتج بويضة شهرياً ينتجها أحد المبيضين بالتبادل مع المبيض الآخر- ويفرز المبيض هرمونات تنظيم دورة الطمث وتكوين الجنين
2- قناتى فالوب تفتح كل منها بواسطة قمع يقع امام المبيض لضمان سقوط البويضات فى قناة فالوب كما توجد  زوائد أصبعية تلتقط البويضة  وتبطن  قناة فالوب بأهداب من الداخل لتوجيه البويضة للرحم
3- الرحم كيس عضلى مرن بين عظام الحوض- ومزود بجهاز عضلى سميك -ويبطن بغشاء غدى  وينتهى بعنق يفتح  فى المهبل- ويتم داخلة تكوين الجنين لمدة تسعة اشهر
4- المهبل قناة عضلية طولها 7سم تبدأ من عنق الرحم وتنتهى  بالفتحة التناسلية
- والمهبل مبطن بغشاء يفرز سائل مخاطى يرطب المهبل -وبه ثنيات تسمح بتمدده اثنا خروج الجنين
تتغير حالة الجهاز التناسلى للأنثى بصفة دورية بعد البلوغ (12-15 سنة)تبعاً لنشاط المبيض والرحم وما يرتبط بهما من إخصاب وحمل - أو عدم حدوث حمل ونزول النزيف الشهرى المعروف بالطمث - وعند عمر 45-50 سنة يتوقف نشاط المبيضين وتقل الهرمونات وتنكمش بطانة الرحم فيما يسمى بسن اليأس
    دراسة قطاع عرضى من المبيض
يتكون من مجموعة من الخلايا تكون فى مراحل مختلفة وتكون البويضة داخل حويصلة جراف, وتتحول الى جسم أصفر بعد تحرر البويضة منها 
1-مرحلة التضاعف تنقسم الخلايا الجرثومية الأمية(2ن) انقسام ميتوزى فتتكون خلايا تسمى أمهات البيض (2ن) تحدث تحدث هذه المرحلة فى الجنين
  2-مرحلة النمو تختزن أمهات البيض (2ن) قدر من الغذاء وتكبر فى الحجم وتتحول الى خليا بيضية أولية (2ن)تحدث فى الجنين 
3-مرحلة النضج تنقسم الخلية البيضية الأولية انقسام ميوزى أول فينتج خلية بيضية ثانوية وجسم قطبى كل منهما (ن)وتكون
الخلية البيضية اكبر من الجسم القطبى وتنقسم الخلية البيضية الثانوية(ن) انقسام ميوزى ثانى وتعطى بويضة وجسم قطبى - وقد ينقسم الجسم القطبى الآخر انقسام ميوزى ثانى فينتج جسمان قطبيان(أى المحصلة ينتج 3 أجسام قطبية)
ويتم الانقسام الميوزى الثانى لحظة دخول الحيوان المنوى البويضة لاتمام عملية الاخصاب  
تحتوى البويضة  سيتوبلازم ونواة وتغلف بطبقة رقيقة تتماسك بفعل حمض الهيالورونيك  الذى يمكن اذابته بكمية من أنزيمات الجسم القمى للحيوانات المنوية 
ولذلك يكون عددها بالملايين لكى ينجح احدها فى اختراق غشاء البويضة واخصابها
دورة التزاوج
هى فترة معينة ينشط فيها المبيض فى الأنثى البالغة بصفة دورية منتظمة تميز الثدييات المشيمية- وتختلف مدة الدورات فى الثدييات المختلفة  
سنوية فى الأسد والنمر نصف سنوية فى القطط والكلاب شهرياً الأرانب والفئران- فى الإنسان تعرف بالدورة الشهرية دورة الطمث( الحيض)
ومدتها 28 يوم يمكن تقسيم دورة الحيض الى 3 مراحل:-
1- مرحلة نضج البويضة (10 أيام)
يبدأ بافراز الغدة النخامية الهرمون المحوصل       F.S. H   يحفز المبيض   لإنضاج حويصلة جراف وهى حوصلة خلوية بداخلها البويضة التى يتم نضجها  تقوم حوصلة جراف بإفراز هرمون الاستروجين فى الدم يعمل على إنماء بطانة الرحم واعادة تغذيتها بالاوعية الدموية  تستمر 10 أيام
2- مرحلة التبويض والإعداد للحمل (14 يوم)
يبدأ بأفراز الغدة النخامية هرمونا يعرف بالهرمون  L. H   المصفر فى اليوم 14  من الطمث ويؤدى الى انفجار حويصلة جراف
و تحرر البويضة الناضجة وتكوين الجسم الاصفر الذى يقوم بافراز هرمون البروجسترون بالإضافة الى الاستروجين ويعمل هذا الهرمون على زيادة سمك بطانة الرحم وزيادة الامداد الدموى بها
3- طور الطمث( 3-5 أيام )
نتيجة لعدم اخصاب البويضة (بعد التبويض بيوم أو يومين ) ينكمش الجسم الاصفر ويضمر تدريجياً فيتوقف افراز هرمون البروجسترون وتمزق الشعيرات الدموية بسبب انقباضات  الرحم يؤدى الى خروج الدم (الطمث) وتبدأ دورة جديدة للمبيض
فى حالة إخصاب البويضة يبدأ الحمل
ويبقى الجسم الاصفر ويستمر فى افراز هرمون البروجسترون  والاستتروجين الذى يمنع التبويض فتتوقف الدورة الشهرية حتى الولادة
فى نهاية الشهر الثالث للحمل يصل الجسم الاصفر لاقصى نموه
وفى الشهر الرابع يبدأ فى الانكماش حينما تكون المشيمة قد تقدم نموها فى الرحم لكى تتحمل بقاء الجنين كما تحل محل الجسم الاصفر فى افراز البروجسترون  الذى يعمل على المحافظة على بطانة الرحم  وتنبه الغدد الثديية على النمو تدريجياً لارضاع المولود
ملحوظة إزالة الجسم الأصفر قبل الشهر الرابع يؤدى الى الإجهاض (علل؟) لأنة يفرز هرمون الاستروجين والبروجسترون الذي ينمي بطانة الرحم ومنع التبويض
الإخصاب هو اندماج الحيوان المنوى (المشيج الذكرى) مع البويضة(المشيج المؤنث) لتكوين الزيجوت الذى ينقسم مكونا الجنين
- بعد تحرر البويضة فى اليوم 14 من بدء الطمث تكون جاهزة للإخصاب لمدة 1-2 يوم ويتم إخصابها فى الثلث الأول من قناة فالوب
- عدد الحيوانات المنوية التى تخرج من الرجل فى كل تزاوج (300-500) مليون حيوان منوى يفقد الكثير منها أثناء رحلته الى البويضة ولذلك يعتبر الرجل عقيما إذا كان عددها اقل من 20 مليون حيوان منوى  
سبب كثرتها تشترك الحيوانات المنوية معاً فى افراز انزيم الهيالويورنيز الذى يذيب جزء من غلاف البويضة فيدخل حيوان منوى واحد (يدخل الراس والعنق فقط
- تستطيع الحيوانات المنوية البقاء حيا فى الجهاز التناسلى المؤنث من 2-3 يوم  (بعد الاخصاب تحيط البويضة نفسها بغلاف يمنع دخول اى حيوان منوى اخر
الحمل ونمو الجنين
1- بعد الاخصاب بيوم واحد تتحول اللاقحة فى بداية قناة فالوب الى خليتين (فلجتين) بالانقسام الميتوزى
2- فى اليوم التالى تتضاعف لاربعة خلايا ويتكرر الانقسام حتى تتحول الى كتلة من الخلايا الصغيرة (توتية) تدفع بأهداب قناة فالوب الى الرحم
3-تنغمس فى نهاية الاسبوع الاول بين ثنايا الرحم وتغوص وسط بطانتة الغنية بالامداد الدموي لتكوين الجنينى طوال (9أشهر الحمل)
الأغشية الجنينية. يزداد نمو الجنين ويتدرج بناء الانسجة وتكوين الاعضاء وينشأ حول الجنين غشاءين
أ- داخلى (الرهلى )يحيط بالجنين ويحتوى على سائل يحمية من الصدمات والجفاف
يتصل الجنين بالمشيمة بالحبل السرى يصل طوله(70سم)ليسمح بحرية حركة أكبر للجنين
والحبل السرى  نسيج غنى بالشعيرات الدموية التى تنقل الغذاء والفيتامينات والماء والأملاح والأكسجين من المشيمة الى الدورة الدموية للجنين والمواد الإخراجية وغاز ثانى أكسيد الكربون من الدورة الدموية للجنين الى المشيمة  
ب- خارجى (السلى) يحيط حول غشاء الرهل  ووظيفية حماية الجنين –
ويخرج من سطحة خملات أصبعية الشكل تتداخل مع بطانة الرحم لتكوين المشيمة
أهمية المشيمة
1- نقل المواد الغذائية المهضومة والماء والأكسجين والفيتامينات من دم الأم الى دم الجنين بالانتشار وتخلص الجنين من المواد الإخراجية (دون أن يختلط دمهما)
2- إفراز هرمون البروجسترون بدءاً من الشهر الرابع من الحمل حيث يضمر الجسم الأصفر وتصبح المشيمة هى مصدر هرمون البروجسترون
3- تنقل المشيمة أيضاً العقاقير والمواد الضارة مثل الكحول والنيكوتين والفيروسات من دم الأم الى دم الجنين فيسبب له أضرار وتشوهات وأمراض
مراحل التكوين الجنينى
المرحلة الثالثة
الشهر 9,8,7 المرحلة الثانية
الشهر 6,5,4 المرحلة الأولى الشهر 3,2,1

يكتمل نمو المخ ويتباطأ نمو الجنين فى الحجم
ويكتمل نمو باقى الأجهزة الداخلية    يكتمل نمو القلب ويسمع دقاته يتكون الجهاز العظمى وتكتمل اعضاء الحس ويزداد النمو فى الحجم يبدأ تكوين الجهاز العصبى والقلب(فى الشهرالاول) وتتميز العينان واليدان - يتميز الذكر عن الأنثى
- تتكون الخصيتين فى الأسبوع 6والمبيضين  فى الأسبوع 12
ويكون له القدرة على الاستجابة
فى الشهر التاسع
يبدأ تفكك المشيمة ويقل البروجسترون ويقل تماسك الجنين بالرحم استعداداً للولادة
- ثم يبدأ المخاض بإنقباض الرحم بالتتابع لدفع الجنين لقناة الولادة ليخرج للبيئة الخارجية حيث
يبدأ التعامل معها بصرخة مميزة يعمل على أثرها الجهاز التنفسى
- تنفصل المشيمة عن جدار الرحم وتطرد خارجه ينقطع ورود الدم عن طريق الحبل السرى الذى يتم ربطة وقطعة جهة المولود
يتحول غذاء الطفل الى لبن الأم نتيجة تنبيه هرمونى من الغدة النخامية الى ثدى الأم فيتغذى الوليد باثمن غذاء جسدى وعاطفى يحميه من الاضطرابات العضوية والنفسية فى المستقبل
العمر المناسب للحمل بين 18-35 فاذا تغير تعرض الام والجنين لمتاعب خطيرة وتتشوهابنائها
ملحوظة مدة الحمل فى الفأر 21 يوم - الاغنام 150 يوم- الانسان 270 يوم – الماشية 330-الفيل900 يوم
وسائل منع الحمل
1- الأقراص تحتوى على هرمونات صناعية تشبه الاستروجين والبروجسترون ) تستخدم بعد انتهاء الطمث  لمدة 3 أسابيع فتمنع التبويض خلال تعاطيها
2- الولب يستقر فى الرحم فيمنع استقرار البلويضة المخصبة فى بطانتة
3- التعقيم الجراحى - للزوجة يتم بربط قناتى فالوب وقطعهما الدقيق فلا يحدث اخصاب للبويضات التى ينتجها المبيض  للزوج بربط الوعاءين الناقلين وقطعهما قلا تخرج خلالهما الحيوانات المنوية
تعدد المواليد
التوائم المتماثلة (أحادية اللاقحة) التوائم الغير متاثلة المتآخية (ثنائية اللاقحة)
1-نتيجة إخصاب بويضة واحدة بحيوان منوى واحد ثم تنقسم الى كتلتين تنمو كل منها الى جنين
2- يشتركان فى الكيس الجنينى والمشيمة
3- من جنس واحد فقط (ذكريين 0أو أنثين)
4- لهما نفس الصفات الوراثية كاللون والطول وفصيلة الدم وبصمة الأصابع أحياناً     1-تحدث نتيجة إخصاب بويضتين بحيوانين منويين
2- لكل منهما كيس جنينى ومشيمة مستقلة
3- من جنس واحد أو جنسين مختلفين(
4- مختلفين وراثياً وقد يكونا من فصيلة دم واحدة أو مختلفين فى الفصيلة شقيقين لهما نفس العمر

 

 

 

التوأم السيامى ( توأم متماثل على درجة من الالتحام
فى مكان ويتم فصلهما جراحياًُ فى معظم الحالات)
أطفال الأنابيب (الإخصاب خارج الرحم )
يتم فصل بويضة ناضجة من مبيض المرأة ويتم تلقيحها خارجياً بحيوان منوى من الزوج فى أنبوبة اختبار ورعايتها فى وسط مغذى مناسب حتى تصل الى مرحلة التوتية ثم يعاد زراعتها فى رحم الزوجة ليتم اكتمال تكوين الجنين
زراعة الأجنة فى الحيوان   (فى الأرانب والفئران )
تجربة 1-
تم فصل الخلايا من اجنتها المبكرة جداً ثم زرعت كل خلية جنينية فى رحم أنثى لتنمو الى فرد كامل (تكاثر لاجنسى )
تجربة 2-
أزيل جنينان فى مرحلة مبكرة (8خلايا) من فأرين مختلفين وزرعا معاً فى وسط غذائى ثم تم دفعهما لكى يندمجا معا فى جنين واحد وزرعا فى رحم فأرة أخرى فنما وولد عادياً (ناتج من أبوين وثلاث أمهات
زراعة الأنوية
بأدوات غاية فى الدقة تم إزالة الأنوية من خلايا أجنة الضفدعة فى مراحل مختلفة من النمو وزراعتها فى بويضات غير مخصبة للضفادع سبق نزع انويتها أو تحطيمها بالإشعاع 0 فنمت الى أفراد تشبه صفات أصحاب الانوية المزروعة
بنوك الامشاج
بنوك للامشاج الحيوانية المنتخبة (الماشية والخيول) للحفاظ عليه والإكثار منها وقت الحاجة -  وتحفظ هذه الامشاج فى حالة تبريد شديد (- 120°م ) لمدة تصل الى 20 سنة تستخدم فى التلقيح الصناعى حتى بعد وفاة أصحابها أو تعرض بعض الأنواع النادرة منها للانقراض
كما يرغب بعض الناس فى الاحتفاظ بأمشاجهم فى تلك البنوك لاستمرار أجيالهم حتى بعد وفاتهم
تجرى البحوث   للتحكم فى جنس المواليد فى حيوانات المزرعة حيث يمكن فصل الحيوانات المنوية ذات الصبغى الجنسى (   X) عن الصبغى الجنسى     ( y)بالطرد المركزى أو التعرض لمجال كهربى على الماشية لإنتاج ذكور (للحوم) أو إناث لإنتاج الألبان

الصفحة الرئيسية
الباب الثانى الوراثة
(Wix Logo)
This site was created using
Create your own for FREE >>